الحياة برس - كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية عن سبب دفع البيت الأبيض لإرسال قوات عسكرية كبيرة للشرق الأوسط.
وقالت الصحيفة الأربعاء، أن صور استخبارية أظهرت قوات إيرانية تحمل صواريخ على متن قوارب صغيرة في الخليج العربي فيما بدا أنه استعداد لشن عمل عسكري كبير في المنطقة.
وخشيت القوات الأمريكية استهداف طواقمها البحرية الموجودة في الخليج وسفن تجارية، بالاضافة للمخاوف من شن هجمات على قوات أمريكية في العراق من خلال مليشيا تابعة لإيران.
وقدمت الصور دليلا على تهديد جديد من إيران يختلف عن التهديدات المعهودة منها، وفق ما قال المسؤولون الثلاثة الذين رفضوا الكشف عن أسمائهم، ذلك أنهم غير مخولين بالحديث علنا، وفق "نيويورك تايمز".
وأشار المسؤولون إلى أن الصور، مع معلومات استخبارية أخرى، تظهر أن إيران قد تكون عازمة على مهاجمة القوات الأميركية، لافتين إلى أن هذا الأمر كان رأي مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون.
وحسب التقديرات الأمريكية فقد كانت تفيد بأن إيران لا تريد أن تخوض أي معركة بشكل مباشر ولكنها تدعم مليشياتها في عدد من الدول العربية لخوض الحرب بالوكالة، ولكن معلومات استخبارية غيرت موقف البيت الأبيض وقرر التدخل العسكري السريع في المنطقة.
وتم ارسال حاملة طائرات الأكبر في العالم " أبراهام لينكولن "، بالاضافة لأربع قاذفات بي 52، بطلب من القيادة الأمريكية الوسطى " سنتكوم "، لإعادة بناء قوة الردع التي اهتزت بعد تراجع عدد القوات الأمريكية في المنطقة.


المصدر: نيويورك تايمز