( الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الحياة برس )
 يا نشيد الوطن يا نداء الروح يا دما يسري في عروق شعب ثائر، وترياق يشفى به الوطن من سموم جائر ، وقوة قامعة لبطش و محاربة كل خائن ، يا من مزقت خيوط المتآمرين بحنكتك ،وقهرت الصعاب بالهمم ، فهيهات أن يعصف بك الضعف أو يناله الوهن مهما بلغ مكر المتآمرين ، وتربص الاعداء .فيا أيها القائد لجيشنا ومساند لمسيرتنا السلمية ، والحامي لمطالبنا الدستورية ، ابق بجانبنا فلم يزل بعد جرح الجزائر لم يندمل ، ولازلت لمطالبنا منقذ ،و لأمال الشعب حامل و فوق رقاب العصابة تمشيط شامل يا من طهرت ثوب الجزائر من السفالة ،والدنس ، وناشدن بحقن الدماء وقصف الفتن ،وسرت للهمم بشعب أبي لا يهاب المحن وحماة الجزائر جيش كاسح 
 لأنه سليل جيش التحرير الوطني المنتصر ،فأدركنا مع أحفاد الاباطرة معنى الوفاء في المحن بعيدا عن صوت الرصاص و الشغب، يا من عاهد الشعب الابي امام الله انه يصون الوطن، ويبقى حامي الحما وعلى الشعب مؤتمن . فيا جزائر لك شعب وجيش أمد الدهر لن ينكسر. 
بقلم / حكيمة شكروبة ـ الجزائر ـ