الحياة برس - أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، أنه لا بديل لحل الدولتين في تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وشدد على ضرورة الاعتماد على القرارات الدولية في هذا الشأن.
ودعا نيبينزيا، في كلمة ألقاها خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي عقدت، اليوم الأربعاء، لمناقشة قضية الشرق الأوسط، بحسب ما نقلته "روسيا اليوم" إلى "مضاعفة الجهود في المسار الفلسطيني الإسرائيلي للتسوية الشرق أوسطية"، وأوضح قائلا: "يحمل الحل العادل للقضية الفلسطينية أهمية محورية لمعالجة الوضع في المنطقة برمتها، لكن استمرار الصراع بين إسرائيل والفلسطينيين بالعكس، سيسمم دائما الأجواء الدولية العامة وسيؤثر سلبا على الجهود الرامية إلى تسوية الأزمات الإقليمية الأخرى، بما في ذلك عبر تغذية الخصبة الإرهابية".
وأضاف نيبينزيا: "ولا يجب مع ذلك ابتكار أي شيء جديد، وهناك معايير منسقة ومعترف بها دوليا، من بينها قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ومبادئ مدريد، بينها الأرض مقابل السلام، ومبادرة السلام العربية".
وأكد نيبينزيا أن روسيا "لا ترى أي بديل لصيغة حل الدولتين" لتسوية الصراع، وتعتبرها "طريقا واقعيا وحيدا لإنهاء المواجهة الفلسطينية الإسرائيلية والاتهامات المتبادلة"، لافتا إلى أن "المفاهيم الأخرى تؤدي إلى التضليل وتزيد من صعوبة استئناف العملية السياسية".
وتابع حديثه بالقول: "لا نؤمن بأن يتخلى الفلسطينيون عن طموحاتهم الشرعية إلى إقامة دولة لهم، أيا كان ما سيوعدون به في المقابل. محاولات فرض حلول جاهزة للأطراف ستفشل".
وأكد نيبينزيا أهمية استمرار الدعم لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، بما في ذلك ماليا، معتبرا أن أنشطة هذه المؤسسة مهمة جدا بالنسبة إلى إرساء الاستقرار في الأراضي الفلسطينية بل دول الشرق الأوسط.