الحياة برس - اقتحم أكثر من مائة مستوطن وعنصر احتلالي، اليوم الخميس، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة وحماية مشددتين من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال الاسرائيلي.
وترأس عضو الكنيست المتطرف "يهودا غليك" إحدى المجموعات، ونفذوا جولات استفزازية في المسجد، واستمعوا الى شروحات حول أسطورة الهيكل المزعوم قبل أن يغادروا المسجد من جهة باب السلسلة.
ويشهد المسجد منذ ساعات صباح اليوم حركة نشطة وواسعة من دائرة الأوقاف الاسلامية واللجان المساندة استعدادا لاستقبال المصلين في الجمعة الثالثة من رمضان.
وأعلنت اللجان الصحية والاغاثية ومؤسسات وجمعيات الاسعاف الأولي الاستنفار في صفوفها تحسبا من ضربات شمس تصيب المصلين خلال توافدهم على المسجد الأقصى في ساعات النهار بسبب الارتفاع الحاد بدرجات الحرارة.