الحياة برس - المعدة هي بيت الداء والدواء، فقد كشفت دراسة حديثة أن النظام الغذائي له ارتباط وثيق بخطر الاصابة بمرض السرطان عافانا الله واياكم.
فقد أشارت دراسة نشرت في دورية JNCI Cancer Spectrum  الى أن 80 ألف حالة سرطان جديدة تم رصدها في الولايات المتحدة عام 2015 بين البالغين، وكان السبب تناول نظام غذائي وصف " بالفقير ".
مما يعادل 5.2% من جميع حالات الاصابة بالمرض القاتل التي تم تشخيصها عام 2015.
وأشارت الدكتورة فانج تشانغ المشاركة في الدراسة واختصاصية التغذئية والأوبئة في جامعة بوسطن، أن هذه النسبة مماثلة لنسبة السرطان الذي يعزى الى الكحول.
وفي الدراسة، قام الباحثون بتقييم سبعة عوامل غذائية منها تناول قليل من الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة، وتناول كميات كبيرة من اللحوم المصنعة، واللحوم الحمراء. 
تقول تشانغ: "يرتبط استهلاك الطعام الخالي من الحبوب الكاملة بأكبر نسب للسرطان في الولايات المتحدة، يليه الطعام الذي يحتوي على كميات قليلة من الألبان، ثم تناول كميات كبيرة من اللحوم المصنعة، وغذاء يحتوي على قليل من الخضار والفواكه، ثم تناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء، وتناول كميات كبيرة من المشروبات المحلاة بالسكر".
وجد الباحثون أن سرطانات القولون والمستقيم هيمنت على الحالات المتعلقة بالنظام الغذائي، بنسبة 38.3 في المئة. 
ووجد الباحثون أيضا أن الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و 64 سنة، والأقليات العرقية، بما في ذلك الأميركيون من أصل إفريقي ولاتيني، لديهم أعلى نسبة من السرطانات المرتبطة بالنظام الغذائي، مقارنة بالمجموعات الأخرى. 
ودعت الدراسة لتجنب تناول الأطعمة المعالجة بشكر كبير للحماية من السرطان والتمتع بحياة أطول، فيما أشارت إلى أن 60% من متوسط السعرات الحرارية في النظام الغذائي تأتي من هذا النوع.