الحياة برس - كشف الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي عن ميوله الجنسية المنحرفة، وقال في خطاب أمام الجالية الفلبينية في اليابان أن كان مثلي الجنس.
وأوضح دوتيرتي أنه تمكن من الشفاء قائلاً:" من الجميل أن أشبه بعضكم رغم أنني شفيت نفسي ".
وقال دوتيرتي أنه كان شاذا حتى التقى زوجته اليهودية السابقة إليزابيث زيمرمان، وأكد أنه لا يمانع أن يكون مثلي الجنس مرة أخرى.
في عام 2015 ، أي قبل عام من انتخابه رئيسًا ، قال دوتيرتي أن المثليين جنسيا خلقهم الله ، وبالتالي يجب على الدين الاعتراف بالشذوذ الجنسي حسب قوله.وقال في مقابلة بنفس العام: "زواج المثليين جيد والجميع يستحق أن يكون سعيدًا".