الحياة برس -  أكدت حركة "فتح" أن المستوطنين إرهابيين بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، وذراع الاحتلال للعدوان على شعبنا، وهم كما الاحتلال الاسرائيلي أعداء لشعبنا ولأقصانا وقيامتنا.
وأكد عضو المجلس الثوري لحركة "فتح"، المتحدث باسمها أسامه القواسمي، في بيان صدر عنه، اليوم الجمعة، أن ما يفعله المستوطنون من اقتحامات للأقصى وحرقهم للمزروعات واعتداءاتهم على السكان المدنيين يشكل أعلى درجات الارهاب.
وقال إن دعوة ومشاركة المستوطنين الارهابيين لأية مناسبة اجتماعية فلسطينية هو عمل جبان ومدان ومرفوض وطنيا وشعبيا ودينيا وأخلاقيا.
وذكٌر القواسمي بأن دماء شهداءنا لم تجف بعد على أيدي المستوطنين وجيش الاحتلال الاسرائيلي الغاشم، وأبطالنا السبعة آلاف ما زالوا قابعين خلف قضبان الاحتلال، والقدس والأقصى والقيامة يغتصبون من قبل تلك العصابة يوميا.