الحياة برس -  أطلق محافظ طولكرم عصام أبو بكر، ورئيسة سلطة جودة البيئة عدالة الأتيرة، مشروع محطة ترحيل النفايات في مخيم نور شمس شرق محافظة طولكرم، اليوم الاثنين.
والمشروع ممول من الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي، ومنفذ من خلال مؤسسة "جيسفي" الإيطالية، بالشراكة مع مؤسسة "اوفر سيز" الايطالية، واللجنة الشعبية لخدمات مخيم نور شمس، ووكالة الغوث.
وأكد أبو بكر أهمية البدء بتنفيذ المحطة، وعبر عن الشكر للرئيس محمود عباس، على تخصيص قطعة الأرض لصالح اللجنة الشعبية لخدمات مخيم نور شمس، مشيدا بدور الحكومة، وهيئة تسوية الأراضي، وسلطة جودة البيئة، واللجنة الشعبية في المخيم، على ما قدموه من تسهيلات لأجل إنجاح المشروع، مثنيا على دور الوكالة الإيطالية للتنمية والشركاء، ومؤسسة "جيسفي" على البدء بتنفيذ المشروع، لما له من أهمية في دعم تطوير نظام متكامل لإدارة النفايات ونشر التوعية ورفع مستوى البيئة في مخيم نور شمس.
بدورها، قالت الأتيرة إن المشروع يأتي استكمالا لمشروع طولكرم خضراء، مع تحقيق تقدم كبير في مسألة التعامل مع النفايات الصلبة على مستوى الوطن.
وأشارت إلى تحقيق تقدم في إدارة النفايات الصلبة من خلال إغلاق جميع مكبات النفايات العشوائية على مستوى الوطن، والتي كانت تسبب الأمراض والإشكالات البيئية، مضيفة بأنه لا توجد في طولكرم أي مكبات عشوائية للنفايات، على أن يتم استكمال إنشاء محطات ترحيل للنفايات في مواقع أخرى من المحافظة.
كما تحدث ممثل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" محمد عدوي عن قيامها ومنذ عام 2016 على إيجاد استراتيجية جديدة لإدارة النفايات الصلبة، والتي من شأنها أن تساهم في السيطرة على النفايات وتحسين المظهر العام.