الحياة برس - شكك رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية بحقيقة الـ 50 مليار دولار التي تدعي الولايات المتحدة الأمريكية أنها ستوفرها لصالح الشعب الفلسطيني في سياق تنفيذ خطتها للسلام في المنطقة والمعروفة باسم " صفقة القرن ".
وقال اشتية في حديثه لقناة CNN الأمريكية الإثنين ورصدته الحياة برس، أن السلطة الفلسطينية تقاطع مؤتمر البحرين ( الورشة الإقتصادية ) لانها منفصلة عن أي بعد سياسي.
وأضاف اشتية :"المشكلة الاقتصادية في فلسطين لا علاقة لها بقضية اقتصادية ما، إن المشكلة الاقتصادية هنا أو الأزمة المالية التي نواجهها تتعلق بالإجراءات الإسرائيلية التي فرضت على الاقتصاد الفلسطيني من جهة والحرب المالية التي أعلنتها الإدارة الأمريكية من جهة أخرى".
وأشار أن القضية الفلسطينية ليست قضية اقتصادية، بل إن الشعب الفلسطيني يريد نيل الإستقلال.
مستذكراً في وقت سابق عندما كان الشعب الفلسطيني يبحث عن تحسين الحالة المعيشية، جاء جون كيري ووعد بأربع مليارات  دولار وهذا الأمر لم يتحقق.
وأضاف سابقاً استولى الاحتلال على جميع الاستثمارات التي أقيمت في الأراضي الفلسطيني من مستثمرين، لمجرد أن رجال الأعمال ليسوا فلسطينيين وليس لديهم إمكانية الوصول للأراضي الفلسطينية أو مناطق السيطرة الفلسطينية.
وختم حديثه بأن المشكلة تكمن بوجود الإحتلال الإسرائيلي وليحقق الفلسطينيون الإزدهار يجب أن يحصلوا على الاستقلال.


المصدر: CNN + الحياة برس