الحياة برس - أصدرت محكمة في العاصمة الفرنسية باريس، حكماً ضد حصة ابنة العاهل السعودي وشقيقة ولي العهد.
ووجهت اتهامات لحصة بنت سلمان بن عبد العزيز آل سعود، باستخدام العنف ضد مواطن مصري في العام 2016، كان يقوم باصلاحات في أحد الحمامات في مبنى يعود للعائلة المالكة في باريس.
وقد طلبت حصة بنت سلمان من حارسها الشخصي، ضرب السباك بعد اتهامه بمحاولة أخذ صور لها أثناء عمله في القصر الباريسي، وهو الأمر الذي ينفيه العامل المصري.


المصدر: وكالات + الحياة برس