الحياة برس - قتل العشرات من قوات النخبة الخاصة الأفغانية في كمين نصبه لهم مقاتلي حركة طالبان غرب البلاد ليلة الاثنين الماضي.
وأفادت مصادر أفغانية الأربعاء حسب فرانس برس، أن قوت خاصة نفذت عملية انزال بالمظلات " عملية مجوقلة "، في منطقة أبكاماري إحدى معاقل طالبان والمحصنة بشكل كبير.
وأوضح عبد العفور ملكزاي حاكم ولاية بادغيس، أن عملية الإنزال تمت بدون تنسيق مع أجهزة الأمن الأخرى، وأنهم وقعوا في كمين لحركة طالبان ودارت معارك ضارية لساعات قتل على إثرها 21 عنصراً من القوات الخاصة وأعتقل آخرون.
وقدرت مصادر أفغانية أن يكون عدد قتلى الكوماندوز الأفغاني بلغ 29 قتيلاً، حيث أن طالبان أعدمت عدداً منهم بعد اعتقالهم.
وكان 40 عنصراً على الأقل، من القوات الخاصة نفذوا عملية الإنزال، فيما نجحت الطائرات فيما بعد من انتشال 11 فرداً منهم.
من جانبها أعلنت طالبان مسؤوليتها عن الكمين، وأكدت أنها قتلت أكثر من 30 جندياً من المشاركين، ولم تكشف عن وجود أسرى.


المصدر: وكالات + الحياة برس