الحياة برس - دانت وزارة الخارجية الروسية قيام سلطات الاحتلال الاسرائيلي بهدم مبان ومنازل فلسطينية في حي "واد الحمص" ببلدة صور باهر بالقدس المحتلة، واعتبرته "إجراء ينتهك القانون الدولي ويقوض آفاق التسوية على أساس حل الدولتين".
وقالت الخارجية الروسية في بيان لها، اليوم الثلاثاء، نقلته "روسيا اليوم": "دمرت السلطات الإسرائيلية يوم 22 يوليو أبنية سكنية في منطقة صور باهر بالقدس الشرقية. وحسب المعلومات الواردة، فقد تم هدم أكثر من عشرة منازل متعددة الطوابق ما أدى إلى تشريد عوائل فلسطينية أصبحت دون مأوى".
وأضافت الوزارة في بيانها: "ننطلق من أن أفعالا كهذه يقوم بها الجانب الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية المحتلة، هي إجراء غير شرعي من ناحية القانون الدولي، يقوض آفاق حل الدولتين لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي".
ودعت موسكو إسرائيل إلى "مراجعة قرار الهدم والامتناع عن مثل هذه الخطوات المدمرة مستقبلا".