الحياة برس - أفاد مكتب إعلام الأسرى الثلاثاء الثلاثاء، أنه تم نقل أسير فلسطيني لإحدى مشافي الاحتلال بعد تدهور حالته الصحية بشكل خطير.
وقال المكتب أن الأسير بسام السايح، تم نقله للعناية المكثفة من سجن جلبوع بعد تدهور خطير طرأ بشكل مفاجئ على صحته.
يشار أن الأسير السايح يعاني من مرض السرطان، وتدهورت أوضاعه مؤخراً بسبب تضخم في الكبد وضعف في عضلة القلب، حيث وصلت قدرت عملها 25% فقط، وتجمع للمياه على رئتيه.
الأسير السايح من سكان مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة، تم اعتقاله عام 2015، وهو مصاب بسرطان العظم منذ عام 2011، وسرطان الدم منذ عام 2013، وافقمت ظروف الاعتقال صعوبة أوضاعه الصحية.
ويذكر أن السايح هو أحد 700 أسير يعانون من أوضاع صحية صعبة، منهم 160 أسيراً بحاجة لمتابعة طبية متواصلة على مدار الساعة، وغالبيتهم من أصحاب الأحكام العالية.



المصدر: الحياة برس