الحياة برس - سلم وفد دبلوماسي باسم المجموعة العربية المعتمدة لدى السنغال يتقدمهم عميد السلك الدبلوماسي العربي السفير المغربي طالب برادة، الى جانب السفير الفلسطيني صفوت ابريغيث اليوم الجمعة، وزير الخارجية السنغالي مذكرة باسم سفراء والقائمين بأعمال الدول العربية المعتمدين لدى السنغال وعددها سبعة عشر دولة، حول الجرائم الاسرائيلية الاخيرة في فلسطين.
وركزت المذكرة بالتحديد على جرائم التطهير العرقي التي ترتكبها قوات الاحتلال والاستيطان الاسرائيلي في القدس وتستهدف بشكل سافر وممنهج السكان الفلسطينيين الأصليين، على غرار ما حدث من جريمة هدم لمساكن حي وادي الحمص بقرية صور باهر في جنوب شرق القدس المحتلة.
وقدم السفير ابريغيث شرحا حول الوضع القائم ومخاطر وتداعيات الممارسات الاسرائيلية وقرارات دولة فلسطين بتجميد جميع الاتفاقات مع الجانب الاسرائيلي كما قدم ملفا مفصلا عن جرائم الاحتلال الاسرائيلي وقطعان مستوطنيه في فلسطين.
في سياق متصل، وضع السفير ابريغيث وزراء خارجية دول الاعتماد بالغرب الأفريقي (غامبيا، غينيا بيساو والرأس الأخضر) بصورة آخر التطورات الميدانية والسياسية في دولة فلسطين المحتلة وقدم لهم ملفا تفصيليا حول آخر الاستفزازات والجرائم الاسرائيلية، كما قامت سفارة دولة فلسطين في السنغال بمخاطبة جميع الهيئات الدينية والاتصال مع المجموعات الاعلامية وإفادتهم ببيانات تفصيلية عن الوضع الخطير الذي يعيشه الشعب الفلسطيني.