الحياة برس -  قررت حكومة الاحتلال الإسرائيلي منع النائبتين في الكونغرس الأميركي رشيدة طليب وإلهان عمر من دخول إسرائيل، بحجة "تأييديهن للفلسطينيين ومعادة الاحتلال".
واتخذ قرار المنع ما يسمى بوزير الداخلية، وأحيل للجهات القانونية للمصادقة عليه قبل إعلانه رسميا، حسب القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي.
وطليب وعمر أول امرأتين مسلمتين تنتخبان في الكونغرس، وهما من الجناح التقدمي للحزب الديمقراطي. وأبدت الاثنتان دعمهما لحركة مقاطعة اسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها المؤيدة للفلسطينيين.
وتعود جذور طليب (43 عاما) المولودة في الولايات المتحدة لقرية بيت عور الفوقا غرب مدينة رام الله، وما تزال جدتها وأقاربها يعيشون في القرية. فيما تعود أصول إلهان عمر إلى الصومال التي هاجرت منها وهي طفلة للولايات المتحدة.