الحياة برس - اقتحمت مخابرات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الأحد، معلب برج اللقلق في البلدة القديمة من القدس المحتلة، وأزالت اللافتات الموجودة في الملعب لدوري العائلات المقدسية الذي كان من المقرر أن يجري افتتاحه اليوم.
وهاجمت قوات الاحتلال الخاصة التي رافقت عناصر المخابرات المواطنين هناك واعتدت على عدد منهم بالضرب وأخلت الملعب بالكامل.
ويأتي منع هذه الفعالية الرياضية بعد منع فعالية قانونية، يوم أمس السبت، هدفت لتعريف المواطنين المقدسيين سبل التصدي لهدم منازلهم من قبل الاحتلال، في ظل تصاعد الهجمة التي تنفذ ضد الوجود الفلسطيني في مدينة القدس.