الحياة برس - توفي قبل أيام قليلة الشاب الفلسطيني تامر فتحي السلطان حسب ما أعلنت عائلته مساء الثلاثاء.
وذكرت مصادر صحفية أن الشاب سلطان قد غادر قطاع غزة بسبب الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشها معظم مواطني غزة.
وقالت مصادر من العائلة أن تامر السلطان يبلغ من العمر 38 عاما، وهو أب لثلاثة أطفال وقد توفي بتاريخ 17/8/2019، بعد خمسة أيام فقد من دخوله مستشفى في البوسنة التي وصل لها مهاجرا بشكل غير شرعي.
وكان الراحل يعاني من سرطان في النخاع الشوكي وهو لا يعلم حسب ما تداولته مواقع ومصادر اخبارية.
وفي التفاصيل بداية أُصيب الراحل بارهاق وتورم في الأقدام نقل على إثرها للمستشفى ليعلن عن إصابته بسرطان في النخاع الشوكي والذي مات على إثره.