الحياة برس - منتخبا الإمارات والعراق، مساء اليوم الأربعاء، لنهائي بطولة غرب آسيا الأولى للشباب والتي تستضيفها دولة فلسطين، بعد تخطيهما منتخبنا الوطني ومنتخب الأردن على التوالي بركلات الترجيح، في الدور نصف النهائي من البطولة.
وتفوق المنتخب الإماراتي على منتخبنا "الفدائي" بركلات الترجيح 4-1، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي، في المباراة التي جمعتهما على استاد فيصل الحسيني في بلدة الرام شمال القدس المحتلة.
ورغم سيطرة "الفدائي" على مجريات اللقاء في شوطيه الأول والثاني، إلا أن لاعبوه أهدروا عدة فرص سانحة للتسجيل، ليحتكم المنتخبان لركلات الترجيح التي ابتسمت للمنتخب الإماراتي.
وأعرب مدرب منتخبنا الوطني علي حوامدة عن رضاه عن أداء المنتخب رغم إضاعة فرصة التأهل للمباراة النهائية، مشيرا إلى أن لاعبي المنتخب قدموا مستوى جيد في المباراة لكن لم يوفقوا بركلات الترجيح.
وأكد حوامدة في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة، أنه حاول إشراك كافة اللاعبين للاستفادة من التجربة، مشيرا إلى أن المنتخب تطور مستواه من مباراة لأخرى خلال البطولة.
بدوره، قال مدرب المنتخب الإماراتي الكرواتي فيردو ميلان إن لاعبيه قاتلوا خلال المباراة لتحقيق الفوز، ونجحوا في التأهل للنهائي، مشيرا إلى أن اللقاء شهد منافسة عالية بين المنتخبين.
وفي مباراة نصف النهائي الثانية، تفوق منتخب العراق على نظيره الأردني بركلات الترجيح، بعد انتهاء الوقت الأصلي من المباراة بالتعادل بهدف لمثله.
وأحرز المنتخب الأردني هدف السبق في الدقيقة 20 من عمر الشوط الأول عبر لاعبه دانيال عفانة، قبل أن يعادل المنتخب العراقي النتيجة في الأنفاس الأخيرة من عمر الشوط الأول عن طريق ركلة جزاء نفذها لاعبه عبد الرزاق قاسم على يمين الحارس أحمد الجعيدي.
ولم تتغير النتيجة في الشوط الثاني من المباراة رغم أفضلية المنتخب الأردني الذي أهدر لاعبوه فرص سانحة للتسجيل، ليحتكم المنتخبان لركلات الجزاء، والتي رجّحت كفت المنتخب العراقي بتسجيله 4 ركلات مقابل ركلتين للمنتخب الأردني.
ويلتقي يوم غد الخميس منتخبا قطر والبحرين في مباراة تحديد المركز الخامس، في حين تقام المباراة النهائية من البطولة بين العراق والإمارات يوم الجمعة المقبل، يسبقها مباراة تحديد المركز الثالث بين الإمارات والأردن، وتقام جميع مباريات البطولة على استاد فيصل الحسيني.