الحياة برس -  زار وزير خارجية الاحتلال إسرائيل كاتس، سويسرا برفقة وفد من الدبلوماسيين الإسرائيليين، لمناقشة قضايا عدة، من أبرزها محاولة منع استجواب ضباط وسياسيين إسرائيليين متهمين بارتكاب جرائم حرب ضد الفلسطينيين.
وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت، إن كاتس والوفد المرافق بحثوا مع المسؤولين في سويسرا خلال الاجتماعات عن إيجاد حل عاجل للتشريع السويسري الحالي الذي يسمح باستجواب "رجال الدولة والضباط الإسرائيليين" لمحاكمتهم بعد أن تم رفع دعاوى جرائم حرب بحقهم.
وأشارت الصحيفة، إلى أنه تم إلغاء رحلة عمل، في الآونة الأخيرة لرئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت إلى سويسرا بعد تحذير من المدعي العام للدولة بأنه قد يتم اعتقاله خلال زيارته بسبب دعوى قضائية ضد جرائم الحرب التي رفعت ضده بسبب مشاركته في عملية الرصاص المصبوب "الحرب الأولى على غزة.