الحياة برس - احتفل المئات من أفراد أسرة مصرية في قرية كفر حسان التابعة لمركز سمنود في محافظة الغربية، بخطوبة طفلين لم تتعد أعمارهما الـ 14 عاماً.
العريس يدعى " محمد . ع "، يبلغ من العمر 13 عاماً، فيما العروس تبلغ من العمر 14 عاماً، وما زالا يدرسان في المرحلة الإعدادية.
وأقامت العائلة حفل خطوبة كبير بحضور المئات من أفرادها والعوائل المجاورة، فيما برر أقارب العروسين أنهم يحبون " تقريب " الأولاد لبعض في العائلة.
وقال أحدهم حسب الوطن المصرية:"الحمد لله ربنا كرمنا ووفقنا بين أبناء العائلة للم شمل وبناء عماد أسرة قوية، وربنا يوفقنا دايما في رسم البهجة على وجوه أبناءنا".
وأكمل: "احنا لنا سلو إننا نلم شمل بناتنا على شباب العيلة، عشان نحافظ عليهم في ظل ظروف وصعوبات الحياة وانتشار الطلاق".
وقالت سيدة، رفضت ذكر اسمها، من أقارب العروسة: "بنتنا من صغرها عشقت محمد، كانت دائما تقول لوالدتها نفسي أعيش وارتبط بمحمد، وبمباركة أهلنا جميعا هيبقوا زوجين ناجحين".
فيما وصف أحد مشايخ القرية ويدعى محمد حسن، أن ما حدث فرحة كبيرة أدخلت الفرح على كافة أهالي وعائلات القرية، متمنياً لهما حياة سعيدة.
وأوضح أنه لن يتم زواجهما فعلياً ولن يتعاشرا قبل بلوغهما السن القانوني.


المصدر: وكالات + الحياة برس