الحياة برس - تفاجأت سيدة بريطانية كانت تعتقد أنها حامل، بأن جنينها تحول إلى ورم سرطاني خطير يشكل خطراً حقيقياً على حياتها.
وحسب الديلي ميل البريطانية، كانت غريس بيكر " 23 عاماً "، تتناول حبوب منع الحمل خلال علاقتها بشريكها جو كاولينج " 28 عاماً "، ولكنها تفاجئت بأنها حامل، وبعد إجراء الفحوصات لأربع مرات متتالية أكدت الفحوصات أنها فعلاً حامل.
الأم المتحمسة لهذا الحمل الغير متوقع، ذهبت بعد 12 أسبوعاً للفحص مرة أخرى بعد إكتشاف نزول بعض الدماء فاعتقد حينها أن تعاني من الإجهاض.
وتقول غريس أنها في البداية كانت تشعر بالغثيان، وتتقيأ يومياً، وبدأت معدتها بالانتفاخ معتقدة أن كل ذلك بسبب الحمل، الذي فعلاً كانت تصدقه مع شريكها وكانا يبحثان عن إسم مناسب لطفلهما الأول حسب ترجمة الحياة برس.
وتضيف بعد الوصول لـ 12 أسبوعاً من الحمل، لاحظت وجود بقع من الدماء، وتم نقلها لمستشفى جامعة شمال مقاطعة دورهام وبعد إجراء الفحص تبين أن الحمل لم يكن جنيناً بل كان كتلة سرطانية تنمو بشكل متقارب من نمو الجنين ويعطي نفس مؤشرات الحمل.
وحينها عبرت غريس عن صدمتها من المفاجأة الغير متوقعة، وطالبت الأطباء بالعمل على إخراج الورم فوراً.
من جانبهم قال الأطباء أن ما حدث مع السيدة هو ما يعرف بـ " الحمل المولي" أو " مرض ورم الأرومة الغاذية الحملي ".
وبالفعل تم إجراء عملية لغريس بعد يومين وتم إستصال الورم، واستمرت بأخذ الأدوية والعلاج الكيميائي لمدة ستة أشهر.
على الرغم من أن الأطباء حذروا من احتمال حدوث ذلك مرة أخرى بنسبة 15 في المائة ، إلا أن الزوجين ما زالا يأملان في إنجاب طفل في المستقبل ولكن تم نصحهم بعدم المحاولة لمدة عام على الأقل بينما يستقر جسم غريس. 

ما هو الحمل المولي؟

يحدث الحمل المولي عندما تنمو كتلة من الخلايا غير الطبيعية في الرحم بدلاً من الجنين السليم.
أحياناً يكون بعدم وجود جنين في الرحم،  بينما يحدث المرض الجزئي منه عندما يبدأ الجنين في التكون ولكن لا يمكن أن يتطور إلى طفل.
حوالي واحد من كل 590 حالة حمل في المملكة المتحدة ، وواحدة من بين كل 1000 حالة في الولايات المتحدة هي حمل مولي.
العديد من النساء ليس لهن أعراض ولا يدركن أنهن يتعرضن لحمل مولي حتى إجراء فحوصات بالموجات فوق الصوتية الروتينية.
  • قد يواجه البعض:
نزيف مهبلي أو إفرازات قاتمة
غثيان الصباح الشديد
البطن منتفخة بشكل غير عادي
وغالبا ما ينطوي العلاج على إزالة الخلايا غير الطبيعية عن طريق الشفط.
قد يكون الدواء ضروريًا أيضًا.
قد يكون العلاج الكيميائي مطلوبًا أيضًا لإزالة أي خلايا غير طبيعية متبقية ، والتي يمكن أن تتحول إلى سرطان.
الحمل المولي لا يؤثر على فرص النساء في الحمل في المستقبل.

المصدر: ترجمة الحياة برس