الحياة برس - تعهد مارك زوكربيرج مؤسس ومدير موقع التواصل الاجتماعي الشهير " فيسبوك "، بالتعاون مع الكونغرس الأمريكي في التحقيقات المستمرة حول نشاط الموقع الاجتماعي وتأثيره على سير الانتخابات، وأيضاً الإحتكار في الشبكة الرقمية.
يأتي الحديث مع مارك في ظل بحث أعضاء الكونغرس عن سبل تنظيم شركات وسائل التواصل الإجتماعي، وتحقيق سبل تعامل شركات التكنولوجيا مع المنافسة في السوق الرقمية.
وقال عضو الكونغرس ديفيد سيسيلين رئيس لجنة مكافحة الاحتكار التابعة للجنة القضائية التابعة لمجلس النواب الأمريكي، إن الرئيس التنفيذي لشركة Facebook أخبر المشرعين أنه سيتعاون مع التحقيق الذي بدأوه في يونيو.
وقال ديفيد بعد اجتماع مع مارك:" تعهد مارك بالتاون مع التحقيق ونتطلع لهذا التعاون، وسيتم إصدار تقرير في نهاية التحقيق".
وكان مارك قد التقى بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخميس الماضي وتم الحديث عن الأمر ذاته.
كما يمارس أعضاء الكونغرس ضغوطاً لفرض قوانين خصوصية جديدة، من شأنها أن تحد من قدرة شركات مثل Facebook و Google و Amazon و Apple على جمع البيانات الشخصية للمستخدمين والعمل على الإستفادة منها.
السناتور الجمهوري جوش هاولي، طلب من مارك بيع WhatsApp و Instagram، ولكنه رفض هذا الأمر، ولم يتقبل الحديث فيه.
وأضاف هولي:" قلت لمارك خلال الإجتماع أثبت أنك ضد الإحتكار وقم ببيع فيسبوك وانستغرام ولكنه رفض ".


المصدر: وكالات + ترجمة الحياة برس