الحياة برس - كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن استعداد جيش بلاده لتنفيذ عملية عسكرية واسعة شمال سوريا ضد المسلحين الأكراد، مؤكداً عدم رغبته بمواجهة الولايات المتحدة، التي تدعم " الارهابين " حسب وصفه.
وأكد أردوغان في حديث له السبت قبل مغادرته للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، أن جيشه عازم على تطهير أراضي شرق الفرات من التنظيمات " الارهابية "، التي تتحرش بالبلاد وتخلق المشاكل.
وتابع أردوغان: "استعداداتنا انتهت على طول حدودنا مع سوريا (لشن عملية محتملة)، وكما هو معلوم واشنطن شريكتنا الاستراتيجية، ونحن معا في الناتو، وواصلنا شراكتنا هذه السنوات الطويلة، وليست لدينا رغبة بمواجهة الولايات المتحدة".
وأضافالرئيس التركي: "لكن لا يمكننا تجاهل الدعم الذي قدمته الولايات المتحدة للمنظمات الإرهابية في مكان لم تدع إليه، دعمها لتنظيمات مثل وحدات حماية الشعب/ حزب العمال الكردستاني واضح للعيان".
مضيفاً: "لقد قلت للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن واشنطن أرسلت آلاف الشاحنات المحملة بالأسلحة (للمسلحين الأكراد). لم يكن باستطاعتنا شراء مثل هذه الأسلحة مقابل أموال، وأنتم تقدمونها للتنظيمات الإرهابية مجانا".
وشدد على أنه "واثق" من أن الخطوات التي ستخطوها تركيا شمال وشمال شرق سوريا "ستقصم ظهر التنظيم الإرهابي إلى حد كبير". 

المصدر: وكالات + الحياة برس