الحياة برس - اتفق وزير التعليم العالي والبحث العلمي محمود أبو مويس، مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي المصري خالد عبد الغفار، على زيادة عدد المنح الدراسية المقدمة للطلبة الفلسطينيين من 20 إلى 30 منحة، وتخصيص 10 منها في مجال الزراعة لطلبة غزة.
جاذ ذلك خلال اللقاء الذي جمع الوزيرين، اليوم الأربعاء، في القاهرة ضمن سلسلة لقاءات الوفد الوزاري الفلسطيني الذي يزور القاهرة حاليا، برئاسة رئيس الوزراء محمد اشتية، بغرض تعزيز وتطوير العلاقة مع الأشقاء المصريين.
وجرى خلال اللقاء بحث مجالات التعاون في قطاعات التعليم العالي والبحث العلمي والتعليم التقني بين دولة فلسطين وجمهورية مصر العربية، كما تم الاتفاق على علاج مسألة التأخير في الحصول على الموافقة الأمنية، من خلال متابعة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الفلسطينية لهذا المتطلب مركزيا، والتأكيد على ضرورة تعبئة الاستمارة الخاصة على الموقع الالكتروني لتسريع عملية الحصول على الموافقة الأمنية، وإعادة كافة وكامل إجراءات منح الدراسات العليا للوزارة.
كما اتفق الطرفان على تبادل الخبرات والتدريب لطواقم الاعتماد والجودة بين الوزارتين، وإرسال كل الأدبيات والسياسات والتشريعات الخاصة بالتعليم المهني والتقني عن طريق المستشار الثقافي في سفارة دولة فلسطين بالقاهرة. وتزويد الجانب المصري للجانب الفلسطيني بنظام ترقيات أعضاء هيئة التدريس في مؤسسات التعليم ومعايير اعتماد المجلات العلمية، للاستفادة من تجربتهم بهذا الخصوص.
وتم الاتفاق على تقديم الخبرة المصرية المتقدمة في مشروع هورايزون، وإجراء عملية تشبيك بين الجامعات المصرية والفلسطينية لتقديم مشاريع مشتركة ضمن مشاريع "ايراسموس".
وتطرق اللقاء إلى الشراكة والتعاون في المجالات البحثية والتقنية، وتحسين عمليات الاعتماد وضمان الجودة، ومسألة قبول طلبة فروع الثانوية المختلفة بالجامعات المصرية، والتبادل الطلابي بين مصر وفلسطين.
كما جرى تزويد الجانب المصري بمسودة اتفاقية تعاون، لغرض دراستها والتوقيع عليها من الطرفين بعد استكمال الإجراءات القانونية.