الحياة برس - هناك مؤشرات تدل على الزواج السعيد، كما يكون هناك مؤشرات للزواج الذي يواجه المشاكل الأسيرة التي تشكل خطراً حقيقياً على إستمرار الحياة الزوجية.
سنتحدث في هذا المقال عن خمس مؤشرت تدل على أن زواجك بخير، وفي حال وجدت أن هذه الإشارات الخمس موجودة في حياتك الزوجية فأعلم أنك من أسعد الأزواج على الإطلاق.
  • 1 - حافظ على علاقتك الجيدة مع أصدقائك
من أحد أفضل المؤشرات على الزواج الجيد، هو أن تشعر بشعور جيد خلال قدوم شريكك ويطلبك عندما تكون موجود مع أصدقائك المقربين، ولا يكون شريكك من المتذمرين دائماً من جلوسك معهم، ليس لأنهم سيئين بل لأنه فقط يريد إمتلاك كل أوقاتك وهذا أمر غير جيد.
فالأمر لا يقتصر على الزوج، أيضاً من الممكن أن تكون الزوجة موجودة في مكان عام مع صديقاتها، وعند قدوم الزوج يجب أن تحافظ على راحتها وطريقة تفاعلها، ولا تبدأ بالتذمر من الأمر، لأنه في حال وقوع ذلك التذمر أو التوتر فهذا دليل على وجود مشاكل في زواجك.
  • 2- الاعتذار عند التسبب بخطأ
لا حرج وليس من العيب أن يعتذر الشريك لشريكه في الحياة الزوجية عن الأخطاء التي يرتكبها، بل إنه أمر جيد وعلامة إدراك جيد لكيفية تأثير سلوكك على الآخرين، وهذا دليل على العلاقة الصحية في حياتك الزوجية، كونك مهذباً مع شريكك.
ولكن احذر عندما تجد نفسك تعتذر كثيراً على كل الأمور، فعليك التفكير في سبب ذلك الأمر، واسأل نفسك: هل أنت خائف من خيبة أمل زوجتك ؟!، فإن كان الأمر كذلك فستكون في مشكلة كبيرة إذا ارتكبت خطأ صغيراً.
  • 3- إمكانية معرفة شعور شريكك
من بين جميع من تعرفهم في هذا العالم، يجب أن يكون شريكك على مستوى كبير من الوعي حول شعورك، في بعض الأحيان لا يمكن للأزواج أن يحققوا هذا التفاهم، ولكن لا بأس في المحاولة وتكرار ذلك.
فمجرد أن تشعر بألم شريكك إن كان يعاني من مشاكل نفسية أو جسدية، يجب أن تظهر له التعاطف والقلق عليه، وتقدم له الحلول المناسبة التي يمكن أن تساعده بها لتخطي محنته.
  • 4- التوزان في العواطف
يجب أن تعلم أنه في الزواج توجد العديد من العواطف المختلفة والمتناقضة أحياناً، فستكون في بعض المرات سعيداً فرحاً مرحاً، وستكون في حين آخر تشعر بالعاطفة والإثارة، وأحيانا بالحزن والخوف، والإستقرار.
مشاعر كثيرة متضاربة يجب عليك السيطرة عليها وتوزان بينها، وتحاول أن تتخطى متاعب الحياة، وتحافظ على حياتك الأسرية بقدر من التفهم والتعقل.
  • 5- قدرتك على التعبير لشريكك ومصارحته
إذا كنت من الذين يستأمنون شريك حياتهم على كل أسرارهم وتتحدث معه براحتك، وتجده مهتماً دائماً للإستماع إليك، فلتطمئن حياتك الزوجية في حالة رائعة.
ولكن في حال كنت تهرب من شريكك وتبحث عن أصدقاء أو أقارب للحديث عن مشاكلك الخاصة، ويكون شريكك هو الخيار الأخير فهذه علامة سيئة يجب عليك الانتباه إليها.


المصدر: الحياة برس