الحياة برس - سمكة " رأس الأفعي "، أصبحت سمكة مطلوبة حية أو ميتة بحسب مسؤولي الحياة البرية في ولاية جورجيا الأمريكية.
فقد أثار غزو الأسماك التي يمكنها العيش في الماء واليابسة، مخاوف وقلق الأمريكيين في ولاية جورجيا، وحذر الباحثون من التعامل معها ومحاولة تناولها.
وقال الباحثون أن رأس الأفعى لها تأثير سلبي على توزان البيئة المحيطة بها، لذلك على أي شخص يصادفها " أن يقتلها على الفور ".

سمكة رأس الأفعى 

سمكة رأس الأفعى موطنها الأصلي في حوض نهر يانغتسي في الصين، وردصت في بركة بمقاطعة غوينيت في وقت سابق من شهر أكتوبر الجاري، كما تم الإبلاغ عن رؤيتها في جورجيا الأمريكية 14 مرة.
ومن غير المعروف كيف وصلت هذه السمكة للولاية الأمريكية، ولكن رجحت المصادر أن تكون وصلت من خلال إطلاقها في الأنهار والبحيرات بصورة غير قانونية.
سمكة الأفعى طويلة ورقيقة الشكل، ولها مظهر داكن وزعنفة الظهر طويلة تمتد على كل ظهرها، ويمكن أن تكبر لتصبح بطول متر تقريباً.
وقادرة على استنشاق الهواء، مما يمكنها من البقاء على الأرض وفي مناطق منخفضة الأكسجين.
ويدعو مسؤولو الحياة البرية الأمريكية لقتل هذه السمكة، خوفاً من محاربتها للأنواع المحلية من خلال التنافس على الموارد في البحيرات والأنهار.
ودعت المواطنين بعد قتل السمكة، العمل على تجميدها وإلتقاط الصور معها وإبلاغ الجهات المختصة في مكتب مصائد الأسماك، بالمكان والزمان الذي عثر به عليها، والتركيز على تصوير فمها وزعانفها وذيلها.


المصدر: وكالات + الحياة برس