الحياة برس -  أطلقت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، وصندوق الزكاة الفلسطيني، اليوم الخميس، حملة "أيام خيرية" تحت عنوان "لأجلكم"، من خربة ابزيق شمال طوباس، لمناسبة اليوم الدولي للقضاء على الفقر.
وتشمل الحملة فحوصات طبية للمواطنين من قبل طواقم طبية من مستشفيات الزكاة، بالإضافة إلى توزيع الأدوية والكسوة الشتوية.
وشارك في إطلاق الحملة محافظ طوباس يونس العاصي، ووكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حسام أبو الرب، ومدير عام صندوق الزكاة اسماعيل أبو الحلاوة، إضافة إلى ممثلين عن المؤسسات الرسمية.
وقال أبو الرب: إن اختيار خربة ابزيق لبدء الحملة الإغاثية، يأتي في إطار تعزيز صمود أهلها، ومساعدتهم في ظل الظروف الصعبة التي يعيشونها، فهي منطقة مهددة بالاستيلاء من قبل الاحتلال.
وأضاف: انه إلى جانب إجراء الفحوصات وتقديم المساعدات، سيتم الاطلاع على احتياجات ومطالب الأهالي من أجل تلبيتها بما يساعد في تمكينهم، مضيفا ان الوزارة على استعداد لتبني المشاريع التي يحتاجها المواطنون هناك، بهدف التمكين الاقتصادي من خلال صندوق الزكاة.
من جهته، أوضح أبو الحلاوة أن الحملة تأتي في إطار سعي الوزارة للوصول للمناطق المهمشة والنائية، وللفت أنظار كافة الجهات إلى هذه المناطق. مثمنا دور الجهات المشاركة فيها والداعمة لها.
يُشار إلى أن 30 عائلة تسكن خربة ابزيق شمال طوباس، يعانون من إجراءات الاحتلال الذي يطردهم من مساكنهم بشكل متكرر بهدف إجراء تدريبات عسكرية، كما تتعرض محاصيلهم وممتلكاتهم لأضرار كبيرة بفعل هذه التدريبات.