الحياة برس -  عقد سفير دولة فلسطين لدى المملكة المتحدة حسام زملط عددا من اللقاءات مع مسؤولين في مقاطعة ويلز، وفي مقدمتهم وزيرة الشؤون الخارجية لحكومة ويلز الونيد مورغان.
وشكر السفير حكومة ويلز على مواقفها الداعمة للقضية الفلسطينية. وبحث سبل تعزيز التبادل التجاري والثقافي بين ويلز وفلسطين.
وطالب باستمرار الضغط على حكومة لندن من أجل الاعتراف بدولة فلسطين.
وحذر زملط من الدعوات الإسرائيلية لضم الأراضي الفلسطينية والتي تشكل خطرا ليس فقط على فلسطين بل على النظام الدولي بأكمله، خاصة وأنها تفكك العلاقات القائمة بين الدول، وبالأخص عدم قانونية ضم الأراضي المحتلة بالقوة.
بدورها أكدت مورغان استعدادها لتعزيز التعاون والتنسيق بين ويلز وفلسطين.
كما التقى زملط أعضاء الجمعية الوطنية في ويلز (البرلمان) من الأحزاب السياسية، وشكرهم على موقفهم التاريخي بالتصويت لصالح الاعتراف بدولة فلسطين في البرلمان البريطاني.
كما بحث مع رئيس المجلس البلدي لمدينة كارديف هيو توماس، توأمة عدد من البلديات مع بلديات فلسطينية، والموقف التاريخي الذي اتخذته بلدية شيفيلد بالاعتراف بدولة فلسطين رسميا، كأول مدينة في بريطانيا.
كما التقى زملط بالنقابات العمالية في ويلز والمعروفة بدعمها لقضية الشعب الفلسطيني ومطالبه العادلة، وبحث معها خطة عمل مشتركة من أجل تعزيز الدعم في ويلز للقضية الفلسطينية.
والتقى مع أبناء الجالية الفلسطينية في مدينة كارديف، واطّلع على المساهمات التي تقدمها في المجالات المهنية المختلفة في ويلز وتعزيز الدعم الشعبي لفلسطين.