الحياة برس - كشفت دراسة حديثة عن أهمية الإختيار الأمثل للتمارين الرياضية لحرق الدهون.
الدراسة التي عمل عليها باحثون من جامعتي باث وبرمنغهام في بريطانيا، أثبتت أن ممارسة التمارين الرياضية قبل الإفطار الوقت الأمثل لحرق الدهون.
حيث شملت الدراسة 30 رجلاً يعانون من السمنة المفرطة، وعلى مدار 6 أسابيع، مارس بعضهم الرياضة قبل الإفطار وآخرون بعده، في حين أن بعضهم لم يغير شيئاً من نمط حياته.
وكشف تحليل النتائج أن المشاركين الذين مارسوا التمرين الرياضي قبل الإفطار، خسروا ضعف كمية الدهون مقارنة بالمجموعة، التي مارست الرياضة بعد الإفطار. 
وأوضح الدكتور خابير غونزاليس الذي أشرف على الدراسة، أنه لم يكن هناك تأثير كبير على فقدان الوزن، ولكن أدى الأمر لتحسن كبير في الصحة بشكل عام، وزادت المجموعة التي مارست التمارين قبل الإفطار قدرتها على الإستجابة للأنسولين.
ويشير الباحثون إلى أن هذا التأثير قد يرجع إلى مستويات الأنسولين عند الصباح، فعندما يصوم الأشخاص أثناء الليل، تكون مستويات الأنسولين لديهم منخفضة، ما يعني أنهم يستخدمون المزيد من الدهون كوقود للطاقة في الصباح الباكر.


المصدر: وكالات + الحياة برس