الحياة برس - توفيت أخطر جاسوسة إسرائيلية سابقة في مصر، مارسيل نينو " 90 عاماً "، الاربعاء.
وقالت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية، أن مارسيل نينو، هي مصرية الأصل ويهودية، وقد انضمت لخلية تجسس شكلتها المخابرات الإسرائيلية في مصر أوائل الخمسينيات بهدف إفساد العلاقات المصرية مع الولايات المتحدة الأمركية وبريطانيا من خلال إستهداف مصالح البلدين في مصر بعمليات تخريبية.
تمكنت المخابرات المصرية عام 1954 من كشف أمر الخلية، مما فضح مخططاتها، ودفع وزير الحرب الإسرائيلي آنذاك بنحاس لافون للإستقالة من منصبه.
السلطات المصرية اعتقلت مارسيل نينو و12 عميلاً إسرائيلياً، وأعدمت إثنين منهم، فيما حكم على الآخرون بالسجن المؤبد، كما حكم على مارسيل نينو بالسجن 15 عاماً.
في عام 1968 تم الإفراج عن نينو قبل إنقضاء فترة العقوبة، وعادت لدولة الإحتلال وتم ترقيتها في جيش الاحتلال لرتبة مقدم، وعمدت على إكمال دراستها الجامعية في جامعة تل أبيب وحصلت على شهادتين في اللغة العبرية والأدب الإنجليزي، وتزوجت عام 1971، وكانت رئيسة وزراء الإحتلال غولدا مائير إحدى الحضور.


المصدر: وكالات+ الحياة برس