الحياة برس - الهالووين أو ما يعرف بالإنلجيزية " Halloween "، هو إحتفال يقام في عدد من الدول في ليلة 31 أكتوبر تشرين الأول من كل عام، عشية عيد المسيح بالتوقيت الغربي.
كلمية Halloween ، مشتقة من " عشية القديسين " ( Hallows' Even أي Hallows' Evening )، وهي ما تعرف بـ الأيام الثلاثة للسنة الطقسية للمسيحية الغربية لإستذكار الموتى القديسون، وغيرهم من الموتى.
الاحتلال بالهالويين الآن أصبح متأثراً بشكل كبير بالثقافة الأمريكية، وأصبح بعيداً كل البعد عن الجذور الدينية للعيد الحقيقي.
ويعتقد أن الاحتفال بـ Halloween، متأثر بتقاليد مهرجانات الحصاد في الثقافة الكلتية، وأيضاً يشوبها بعض العادات الوثنية، ولكن علماء أكاديميون يرون أن العيد مستقل وله مرجعية مسيحية.
وتشمل تقاليد عيد الهالوين خدعة وطقس يعرف باسم خدعة أم حلوى، والتنكر في زي الهالوين، والتزيين، ونحت القرع ووضع فوانيس جاك، ومشاعل الإضاءة، وزيارة المعالم السياحية المسكونة، وقراءة القصص المخيفة ومشاهدة أفلام الرعب. في أجزاء كثيرة من العالم، لا تزال تمارس الاحتفالات الدينية المسيحية بما في ذلك حضور الطقوس الكنسيّة وإضاءة الشموع على قبور الموتى من الأقارب. 
على الرغم من أن العيد تحول في مناطق مختلفة من العالم إلى احتفال تجاري وعلماني. 
يمتنع بعض المسيحيين تاريخيًا عن أكل اللحوم عشية جميع القديسين، ومن التقاليد التي تعكس بعض الأطعمة في هذا اليوم التفاح، وفطائر البطاطس والكعك المحلى. ويعد هذا يوم احتفال وبشكل خاص في الولايات المتحدة كندا آيرلندا وبريطانيا وأجزاء أخرى من العالم .


المصدر: وكالات + الحياة برس