الحياة برس - ما زال صدام حسين يتصدر المشهد بين الفينة والأخرى حتى بعد أكثر من 15 عاماً على سقوط نظامه والذي تلاه محاكمته وإعدامه.
وكشف مستشار الأمن القومي العراقي السابق موفق الربيعي، معلومات هي الأولى من نوعها عن اللحظات الأخيرة قبل إعدام الراحل صدام حسين.
وقال الربيعي خلال حديث متلفز، أن صدام حسين عندما صعد لحبل المشنقة نظر إليه وقال:" هذه للرجال "، في إشارة لحبل المشنقة.
وأضاف أن صدام حسين طلب منه إعطاء مصحفه الخاص الذي كان يحمله ليلة إعدامه لإبنته رغد، إلا أنه رفض ذلك، فطلب منه صدام أن يعطيه لمحاميته، فقام بأخذه منه وتسليمه للمدعي العام.
وكشف الربيعي أن رغد صدام حسين طلبت منه السماح لها بالحديث مع والدها قبل إعدامه ولكنه رفض ذلك، فردت عليه مهددة:" إنت وعشيرتك مطلوبون لنا ليوم القيامة ".


المصدر: وكالات + الحياة برس