الحياة برس - قالت مصادر إيرانية أن الطائرة التي تمكنت الدفاعات الجوية الإيرانية من إسقاطها مساء الجمعة في منطقة بوشهر، هي طائرة إسرائيلية أقلعت من قاعدة في البحرين.
وقال الدبلوماسي الإيراني السابق أمير موسوي لقناة الميادين المؤيدة لإيران، أن المعلومات الأولية تشير أن الموساد أرسلها بهدف جس النبض وجمع المعلومات عن مصنع بوشهر.
وكان قائد القوة الجوية الإيرانية العميد علي رضا صباحي، أعلن عن إسقاط الطائرة عبر منظومة للدفاع الجوي محلية الصنع.
ولفت موسوي إلى أن المنظومة المحلية الصنع التي أسقطت الطائرة تستطيع إصابة هدفين معًا وعلى ارتفاع 18 كلم، مشيراً إلى أن إيران وحلفائها نفذوا العديد من الخطوات العملية فيما يعجز ما وصفه بـ " المحور الآخر " عن الردع ويكتفي بالكلام، كما إستطاعت إيران تأديب الولايات المتحدة وبريطانيا، وتواصل حربها مع " إسرائيل " حسب قوله.


المصدر: وكالات + الحياة برس