الحياة برس - حذرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح اقليم الوسطى في قطاع غزة من التعامل مع الدعوات التي وصفتها بالمشبوهة الداعية لاحياء ذكرى استشهاد الزعيم الراحل ياسر عرفات في المنطقة الوسطى، في ظل منع الاطار الرسمي للحركة من تنظيمها.
وأكدت الحركة في بيان وصل الحياة برس نسخة عنه الاثنين، أنها لم تعمل على تنظيم فعاليات احياء ذكرى أبو عمار بسبب منعها من الأمن في غزة.
يشار أن هذا التوضيح من الحركة جاء بعد دعوات اطلقتها جهات موالية لمحمد دحلان في غزة باسم حركة فتح، للمشاركة في فعاليات بذكرى الراحل أبو عمار.

نص البيان جاء كالتالي :..

بيان صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح- اقليم الوسطى
يا جماهير شعبنا ..
لقد كان ياسر عرفات حكاية الثورة التي تموت إن ذكراه خالدة في وجدان كل فلسطيني ، لا تمحوها السنين ولا الازمات أو المنع أو الاعتقال ، خمسة عشر عاماً على غيابه ولا زال الكبير والصغير تنبض قلوبهم بحبه ،لقد ترك الشهيد ياسر عرفات إرثاً نضالية كبيراً وجب علينا الحفاظ عليه وعدم السماح للمندسين والمستقلين أصحاب الأجندات الخارجية المساس به ،
لذا فإننا في قيادة حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح-اقليم الوسطى نرفض كل الدعوات المشبوهة الخارجة عن الإطار التنظيمي لمهرجان ذكرى الشهيد ياسر عرفات على أرض المحافظة الوسطى وأنها دعوات تحاول النيل من إرث الشهيد أبو عمار
وندعو جماهير شعبنا الوفي لدماء الياسر لعدم الانجرار وراء تلك الدعوات وخاصة في ظل حملات الاعتقال والمداهمات التي تنال من أبناء فتح ، ونؤكد أننا في حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح -اقليم الوسطى ملتزمون بالسير على نهج الشهيد الرمز ياسر عرفات وخلف قيادتنا الشرعية المتمثلة في سيادة الرئيس محمود عباس أبو مازن يداً واحدة حتى نيل كافة حقوق الشعب الفلسطيني وأنها لثورة حتى النصر