الحياة برس - شيّعت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، وفي محافظة خان يونس جنوب القطاع بعد ظهر اليوم جثامين عشرة شهداء ارتقوا فجراً في العدوان الإسرائيلي.
وانطلق موكب تشييع جثامين الشهداء الثمانية من عائلة أبو ملحوس (السواركة) الذين ارتقوا في غارة إسرائيلية استهدفت منزلهم في منطقة البركة غرب المدينة من أمام مستشفى شهداء الأقصى باتجاه مسجد المجاهدين لأداء صلاة الجنازة على جثامينهم الطاهرة قبل أن تتم مواراتهم الثرى في مقبرة الشهداء وسط صيحات الغضب والاستنكار ضد هذه المجزرة البشعة والجرائم التي يرتكبها الاحتلال بحق أبناء شعبنا في كافة محافظات الوطن.
وفي محافظة خان يونس جنوب القطاع تمّ تشييع جثماني الشهيدين هيثم حافظ البكري (22 عاماً) ومحمد عبد الله شراب (28 عاماً) اللذين ارتقيا في ساعة متأخرة من الليلة الماضية في غارة شرق المحافظة إلى مثواهم الأخير.
كما جرى في محافظة رفح جنوب القطاع تشييع جثماني الشهيدين أحمد حسن الكردي ومحمد حسن معمّر إلى مثواهم الأخير.
وأسفر العدوان الإسرائيلي الذي استمر على قطاع غزة منذ فجر أمس الأول وحتى فجر اليوم عن استشهاد 34 مواطناً وإصابة ما يقارب 115 آخرين بينهم نساء وأطفال وبعضهم في حالة الخطر.