الحياة برس -  أكّدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، أن الوضع الصحّي للأسير إيهاب نمر حجوج تفاقم بعد تعرّضه للإهمال الطبي.
وبيّنت هيئة الأسرى، أن الأسير حجوج يعاني من آلام حادّة بالظهر والرقبة منذ اعتقاله عام 2014، إذ تعرّض للضّرب المبرح خلال عملية اعتقاله، ولا تقدّم له إدارة المعتقل إلّا المسكّنات كعلاج، ما أدّى إلى تفاقم وضعه الصحّي وأصبح يعاني من مشكلة في الحركة.
ونقل محامي الهيئة عن الأسير حجوج بعد زيارته في معتقل "النقب"، أن طبيب المعتقل أوصى بضرورة تزويده بفرشة طبية ومشد، إضافة إلى ضرورة إخضاعه للعلاج الطبيعي، إلّا أن إدارة المعتقل لم تسمح بتنفيذ ذلك.
يذكر أن الأسير إيهاب حجوج (32 عاماً)، من بلدة بني نعيم في محافظة الخليل، وهو محكوم بالسّجن لعشر سنوات.