الحياة برس - نجح الأمن المصري بضبط شبكة " قنوات إباحية " كانت تبث من مدينة الإسكندرية، حسب ما تم الكشف عنه الأربعاء.
وقالت مصادر مصرية، أن معلومات وصلت للأجهزة الأمنية المختصة تفيد بقيام شخصين صاحبي شركة مقيمان في منطقة سيدي جابر، بإدارة شركة للقنوات الفضائية ومقرها دائرة  قسم سيدي جابر، ويبثان مواد إباحية لـ 18 قناة فضائية، حيث يقمان بسرقة المحتوى من الفضائيات الأجنبية وتجميعها في جهاز ريسيفر ويتم بيع الجهاز بمبلغ 750 جنيه.
كما أطلقا تطبيق يتم تحميله على الهواتف المحمولة مقابل مبلغ 180 جنيه، إشتراك سنوي، ويتم توزيع المنتجات من خلال شركتي شحن وشركة تحويل أموال.
وبلغ عدد عملاء هذه الشركة 4 آلاف عميل داخل مصر وخارجها.
عقب تقنين الإجراءات وباستهدافهما بمقر الشركة تم ضبطهما و6 موظفين"خدمة عملاء - دعم فني"والأدوات والأجهزة المستخدمة ضمت: 4 أجهزة كمبيوتر وجهاز لاب توب تعمل كأجهزة استقبال إشارة من السيرفر الرئيسى خارج البلاد، 2جهاز سيرفر يستخدمان للتحكم فى بث القنوات للعملاء، مجموعة من الهارد ديسك والفلاشات محمل عليها المحتوى المنسوخ والمقلد والأفلام الإباحية التى يتم بثها، عدد من أجهزة الريسيفر "جارى حصرها" فضلا عن حوالى 2500 نظارة تستخدم لمشاهدة الأفلام ثلاثية الأبعاد. 
وتم ضبط كميات كبيرة من أدوية التخسيس والمكملات الغذائية التى يتم الإعلان والترويج لها من خلال القناة ، وكمية من إيصالات التحويلات المالية التي يتم تحويلها للشركة.
بمواجهة مالكى الشركة اعترفا بإدارتهما للشركة بدون ترخيص وبث الأفلام الإباحية من خلال قنواتها باستخدام الأجهزة المضبوطة وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة وإخطار النيابة العامة لتولى التحقيقات.