الحياة برس -  شن مسؤولون إسرائيليون هجوماً على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، على إثر إستمرار إطلاق الصواريخ من قطاع غزة صوب مستوطنات غلاف غزة.
وقال رئيس بلدية سديروت الواقعة شمال القطاع ألون ديفيدي حسب ترجمة الحياة برس، أن عدم وجود رداً قوياً وحازماً بهدف القضاء على مطلقي الصواريخ يعني إعطاء حماس والجهاد الإسلامي " حصانة " حسب قوله.
من جانبه دعا رئيس المجلس الإقليمي سدوت نيغف تامير إيدان، نتنياهو للرد على إطلاق النار، مدعياً أن عشرات الآلاف من المستوطنين أصبحوا يعيشون تحت رحمة المنظمات الفلسطينية.
وأضاف متسائلاً:" من لديه الشجاعة لمواجهة حماس مرة واحدة وللأبد".
رئيس مجلس شعار هنيغف في النقب أوفير ليبشتاين، أيضاً دعا لوقف " حرب الإستنزاف " التي تجري منذ عامين، لينعم المستوطنون بالأمن.
يشار أن هدوء حذراً عاد لقطاع غزة والمناطق المحيطة به بعد جولة حوار دامت 3 أيام أطلقت خلالها المقاومة أكثر من 450 صاروخاً رداً على إغتيال الإحتلال القيادي في الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا وزوجته فجر يوم 12م نوفمبر الجاري.


المصدر: ترجمة الحياة برس