الحياة برس - كشفت سلطات الإحتلال الإسرائيلي عن مخطط استراتيجي جديد سيبدأ تنفيذه بداية عام 2020 القادم، ويتوقع كيف " ستبدو إسرائيل عام 2040 ".
المخطط الذي يشرف على تنفيذه ودعمه ما يسمى بـ " الصندوق القومي اليهودي "، يهدف لنقل 1.5 مليون يهودي للعيش في النقب والجليل المحتل حسب ما ترجمته الحياة برس.
دولة الإحتلال التي تتباهى اليوم بالتطور التكنولوجي والإستقرار الإقتصادي، تعمل على تطوير نفسها من خلال خطة تستمر لـ 20 عاماً مقبلة.
وتهدف الخطة لتشييع الشباب الإسرائيليين الباحثون عن العمل في الخارج، للعمل داخل دولة الإحتلال من خلال صرف حوافز وتشجيع الإستيطان في النقب والجليل، حيث يتم جذب 120 ألف مستوطن جديد للنقب، و60 ألف للجليل وتوفير فرص عمل ومساكن، ونقل 750 شركة ناشئة للعمل في المنطقتين والتعاون مع المصانع والشركات الخاصة والمؤسسات التكنولوجية وتوفير حوافز ومزايا إقتصادية للراغبين للعمل والعيش في النقب والجليل.
كما تتضمن الخطة بناء حوالي 4 مليون وحدة إستيطانية جديدة، وتخصيص مليون وحدة سكنية للإيجار، والسماح بإنشاء مئات الآلاف من الوحدات الإستيطانية لحوالي مليون شخص في النقب وحوالي مليون آخر في الجليل، مع حوافز حكومية لشراء منازل في المناطق المحيطة.
وأيضاً تشمل جذب حوالي 150 ألف مهاجر يهودي جديد، ومنحهم تجربة معيشية مختلفة عن مناطق أخرى في دولة الإحتلال، وبناء مؤسسة تعليمية رفيعة المستوى وتقديم منح دراسية للطلاب، وإنشاء حوالي 30 مركزاً جامعياً لأعمال البحث والتطوير والإبتكار وريادة الأعمال، و20 مركزاً للتمكين التكنولوجي.
الخطة سيشارك في تنفيذها الحكومة الإسرائيلية، ومؤسسات أكاديمية، وجيش الإحتلال وقطاع الأعمال في دولة الإحتلال وبعض دول العالم.


المصدر: ترجمة الحياة برس