الحياة برس - قال علماء أن الديناصورات عاشت في لبنان قبل 95 مليون عام، بعد تحليل حفريات جمعوها من موقع حفريات من الحجر الجيري في لبنان.
وأوضحوا أن الحفريات تنتمي إلى " التيروصورات "، وهي أكثر الزواحف المجنحة شيوعاً كانت قديماً.
ويعتقد أن التيروصور الذي تم تحديده حديثا، والذي أطلق عليه اسم Mimodactylus libanensis، عاش في طريق تثيس البحري، وهو مجموعة هائلة من المياه الضحلة كانت قائمة بين ما أصبح أوروبا وشمال إفريقيا وجنوب شرق آسيا.
وعاشت معظم هذه الأنواع من الديناصورات الجديدة على القشريات من شبكة كبيرة من الشعاب المرجانية والبحيرات الشاطئة (بحيرات مالحة ضحلة تحاذي مياه البحر وكثيرا ما تتصل به)، ويعتقد أنها سافرت إلى أقصى شرق الصين. 
وقال مايكل كالدويل، عالم الحفريات بجامعة ألبرتا، في تصريح لموقع Phys.org: "كان تنوع هذه الحيوانات القديمة أكبر بكثير مما يمكن تخيله، ومن المحتمل أن يكون حجمها أكثر تنوعا مما سنكون قادرين على اكتشافه من السجل الأحفوري".
وتشير النتائج الجديدة إلى أنه قد يكون هناك العديد من الأنواع المختلفة من التيروصورات مثل أنواع الطيور اليوم.
وكانت الديناصورات الطائرة تمتلك أجنحة يبلغ طولها 30 قدماً، ويصل وزنها 550 رطلاً.
الحفريات تم إكتشافها قبل 15 عاماً، ولكن استغرقت سنوات عديدة لتحليلها، ويتم الاحتفاظ بها حالياً في متحف ميم في جامعة القديس يوسف في بيروت.


المصدر: وكالات + الحياة برس