الحياة برس -  شددت قوات الاحتلال الإسرائيلي اجراءاتها العسكرية في محيط الحرم الإبراهيمي الشريف بمدينة الخليل، اليوم الاثنين.
وقال مراسل "وفا" إن قوات الاحتلال انتشرت بشكل مكثف في محيط الحرم الإبراهيمي، وعلى البوابات المقامة على مداخله، وأعاقت وصول المواطنين لأداء الصلاة فيه.
ورغم هذه الإجراءات، أمّ الحرم مئات المواطنين تلبية للدعوة التي أطلقتها حركة فتح بالإضراب الشامل والتوجه لأداء صلاة الظهر في الحرم الإبراهيمي، للتصدي لمخططات الاحتلال الاستيطانية.
وقال مدير الحرم الإبراهيمي الشريف حفظي أبو اسنينة إن قوات الاحتلال المتمركزة على مداخل الحرم أعاقت مرور المصلين، وأخضعتهم لتفتيش شخصي في محاولة للحد من تواجد المواطنين فيه.