الحياة برس - أطلق مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا"، بالشراكة مع الحكومة الفلسطينية، خطة الاستجابة الإنسانية للأرض الفلسطينية المحتلة للعام 2020، بقيمة إجمالية 348 مليون دولار.
وتهدف الخطة التي أعلن عنها، اليوم الأربعاء، خلال حفل نظم في مؤسسة عبد المحسن القطان، بمدينة رام الله، بمشاركة رئيس الوزراء محمد اشتية، ومديرة مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية سارة موسكروفت، والمنسق الأممي للشؤون الإنسانية جيمي ماكغولدريك، إلى تقديم مساعدات لـ1.5 مليون فلسطيني في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة.
وتشمل الخطة 192 مشروعا، ستنفذ من جانب 83 منظمة، من ضمنها 122 مشروعا سيتم تنفيذها بالشراكة بين المنظمات غير الحكومية المحلية، والأمم المتحدة، أو المنظمات غير الحكومية الدولية.
وترتكز المساعدات على توفير الأمن الغذائي بقيمة 214 مليون دولار، ويتوزع باقي المبلغ على الصحة، والحماية، والمياه، والصرف الصحي، والتعليم والمواد غير الغذائية، والتنسيق والدعم وتوفير المأوى.
وستخصص 77% من القيمة الإجمالية لقطاع غزة بواقع 263 مليون دولار، مقابل 85 مليون دولار للضفة الغربية ستتوزع على دعم الأسر الضعيفة في منطقة "ج"، والقدس الشرقية، والمنطقة الخاضعة لسيطرة الاحتلال في الخليل.

المصدر : وكالات