الحياة برس - - صادقت الهيئة العامة للكنيست الإسرائيلية، مساء اليوم الأربعاء، على مشروع قانون حل الكنيست الـ22 بالقراءة الأولى، وقانون تقديم انتخابات الكنيست الـ23 لتاريخ 2 آذار 2020، بدلا من موعده القانوني العاشر من ذات الشهر.
ورجحت مصادر إسرائيلية أن تتواصل المناقشات حول مشروعي القانونين حتى الساعات الأولى من فجر الخميس، قبل المصادقة النهائية عليهما بالقراءتين الثانية والثالثة.
وتنتهي اليوم المهلة التي منحت للكنيست لتكليف أحد أعضائه بتشكيل حكومة، بعد فشل كل من رئيس حزب الليكود بنيامين نتنياهو، ورئيس قائمة "أزرق-أبيض" بيني غانتس في إنجاز المهمة.
وأشارت المصادر إلى أن أعضاء من حزب الليكود بمن فيهم نتنياهو، لم يحضروا مناقشات الهيئة العامة للكنيست التي سبقت جلسة التصويت في القراءة الأولى على مشروعي القانونين، موضحة أن نتنياهو وحزبه يحاولون الإيحاء بأن قائمة "أزرق-أبيض" هي المسؤولة عن جرّ إسرائيل إلى انتخابات ثالثة خلال أقل من عام، ستكون مكلفة وغير ضرورية وستؤثر على الاقتصاد الإسرائيلي.
وأضافت المصادر أن قائمة "أزرق-أبيض" هددت بإلغاء التصويت على القانونين، إذا ما أصر أعضاء الليكود على عدم التواجد، ما سيؤدي إلى حل الكنيست نفسه تلقائيا، وإجراء الانتخابات بموعدها القانوني في العاشر من آذار المقبل.