الحياة برس - أصبحنا نشهد حالات متكررة لكسوف الشمس وخسوف القمر، ولهذا الأمر صلاة مسنونة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وسنتحدث عن طريقة أداء صلاة كسوف الشمس وخسوف القمر كما أخبرنا بها النبي.
وقالت عائشة رضي الله عنها، أن النبي عليه الصلاة والسلام قال:"إنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللهِ، لَا يَخْسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلَا لِحَيَاتِهِ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ ذَلِكَ فَصَلُّوا".
وحسب علماء الدين فإن صلاة كسوف الشمس وخسوف القمر ركعتان في كل ركعة قيامان، وقراءتان في القيامين بالفاتحة وما تيسر من الذكر الحيكم، وركوعان وسجدتان.

كيفية صلاة كسوف الشمس

وعن كيفية صلاة كسوف الشمس تبدأ بتكبيرة الإحرام، ويستفتح بدعاء الاستفتاح، ويستعيذ ويبسمل، ويقرأ الفاتحة، ثم سورة البقرة أو قدرها في الطول، ثم يركع ركوعًا طويلًا فيسبح قدر مائة آية، ثم يرفع من ركوعه فيسبح ويحمد في اعتداله، ثم يقرأ الفاتحة وسورةً دون القراءة الأولى؛ كآل عمران أو قدرها، ثم يركع فيطيل الركوع وهو دون الركوع الأول، ثم يرفع من الركوع فيسبح ويحمد ولا يطيل الاعتدال، ثم يسجد سجدتين طويلتين، ولا يطيل الجلوس بين السجدتين، ثم يقوم إلى الركعة الثانية، فيفعل مثل ذلك المذكور في الركعة الأولى من الركوعين وغيرهما، لكن يكون دون الأول في الطول في كل ما يفعل، ثم يتشهد ويسلم". 
ويجهر بالقراءة فى خسوف القمر؛ لأنها صلاة ليلية، ولا يجهر فى صلاة كسوف الشمس، لأنها نهارية، ولا يشترط قراءة سورة البقرة وآل عمران ويمكن قراءة ما يتيسر لك ولكن الأكمل قراءتهما.
وينتظر هواة الفلك والمهوسون بالظواهر الفلكية، موعد خلال ساعات قليلة لرؤية الكسوف الحلقى للشمس النادر، والذى يأتى تزامنا مع نهاية شهر ربيع الآخر وعند اقتران شهر جمادى الأولى لعام 1441هـ، حيث كشف المعهد القومى للبحوث الفلكية، أن الكرة الأرضية ستشهد غدا الخميـس 26 ديسمبـر الجارى، كسوفا حلقيا للشمس .
وسيرى الكسوف في الهند وسيرلانكا وسنغافورة وأندونيسيا والإمارات وعمان والسعودية وقطر.