الحياة برس - إستخدام القير أو ناقل السرعة بطريقة خاطئة من قائد السيارة، يسبب أضرار كبيرة في المركبة قد تكلف صاحبها الكثير.
وبينت الهيئة الألمانية للفحص الفني، أن " تعشيق " السيارة بطريقة خاطئة، يؤدي لضرر كبير في ناقل الحركة والمحرك أيضاً.
وقد يؤدي تكرار هذه العملية لتآكل مبكر لحلقات المزامنة أو عناصر الإحكام أو محمل الإبرة، بسبب التحميل الشديد على أجزاء التروس.
وإذا قام قائد السيارة بالنقل إلى حركة "تعشيق" منخفضة جدًّا، على سبيل المثال عند الانتقال بطريق الخطأ من التعشيقة الرابعة إلى الأولى؛ فإن المحرك سوف ينقل سرعة الدوران العالية من التعشيقة العالية إلى التعشيقة الأقل؛ وهو ما يعمل على كبح السيارة بقوة.
ويعني هذا وصول عدد اللفات إلى أقصى حد ممكن؛ وهو ما لا يضر بناقل الحركة فحسب، بل بالمحرك أيضًا؛ وذلك لأن عدد اللفات العالي جدًّا يؤدي إلى تحرك المكابس بسرعة أكبر لا تتوافق مع فتح وإغلاق الصمامات.
وعند اصطدام المكابس بقوة مع الصمامات؛ يمكنها ثني المكبس أو كسره؛ فضلًا عن انثناء ذراع التوصيل كنتيجة شائعة في مثل هذه الحالات.
الأمر لا يقتصر على القير العادي، أيضاً القير الأوتوماتيكي، يتعرض للخطر عندما يقدم قائد السيارة على النقل من الوضع D الى الوضع R بسرعة كبيرة عند المناورة.
وفي حال حدث تغير في مراحل السرعة أثناء إستمرار سير المركبة، يتم التحميل بشكل كبير على النظام، والأمر قد يؤدي لزيادة تآكل مكونات ناقل الحركة.
كما أن قلة الصيانة والمتابعة الدورية تسبب زيادة في تأثير الأضرار، ويجب الإنتباه للزيت الخاص بناقل الحركة " القير ".