الحياة برس - قال مدير العلاقات العامة في وزارة المالية في غزة بيان بكر، أنه سيتم إستئناف ضخ كميات من الغاز المصري لقطاع غزة يوم الخميس المقبل.
وبين بكر في حديث إذاعي تابعته الحياة برس الثلاثاء، أن الجهات المختصة في غزة قررت وقف إستيراد الغاز المصري في وقت سابق بسبب عزم الجانب المصري رفع تسعيرة الغاز، مما سيزيد على تسعيرة الجرة الواحدة " 7 شواقل "، وهو الأمر الذي تم رفضه وعلى أساسه أوقف الإستيراد.
وأضاف أن هذه الإشكالية تم حلها مع الجانب المصري، وتقرر إستئناف الضخ.
ونفى بكر وجود أي أزمة للغاز في قطاع غزة، مشيراً لإستمرار ضخ كميات من الجانب الإسرائيلي، وأن الغاز كان متوفراً في جميع المحطات، مؤكداً أن سعر إسطوانة الغاز 12 كيلو " 52 شيقل "، وبحد أقصى 55 شيقل مع التوصيل.
يشار أن عدد من المواطنين اشتكوا عبر صفحات مواقع التواصل الإجتماعي من إرتفاع حاد بأسعار اسطوانة الغاز، كما أكد آخرون أن المحطات أغلقت أبوابها في وجه المواطنين ورفضت تعبئة الغاز.
وقال أحد المواطنين:" ذهبت أعبي جرة غاز 12 كيلو وطلب مني سعر 72 شيقل "، وآخر كتب قائلاً:" كل محطات الغاز مسكرة ".