الحياة برس - هنأ الرئيس الإسرائيلي رؤوفين رفلين، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بعد الشروع بتوريد الغاز الطبيعي من دولة الإحتلال للمرافق المصرية لأول مرة.
وقال رفلين في رسالته للسيسي :" نعيش يوما مشهودا في تاريخ العلاقات الثنائية، وخلال كتابتي هذه السطور فإن الغاز الطبيعي يتدفق من حقل ليفياثان البحري إلى بلدكم العامر". 
وأضاف أن "هذا الغاز يجلب لنا مزايا وفوائد اقتصادية ويعمق العلاقات أكثر فأكثر بعد مرور أربعين عاما على إقامتها".
ورأى رفلين أن العلاقات بين دولة الاحتلال ومصر " ذخراً إستراتيجياً "، مشيراً لضرورة هذه العلاقات لإستقرار المنطقة، وقاعدة لإقامة علاقات مع دول أخرى في المنطقة، مشيداً بالتعاون السياسي والأمني مع القاهرة
يشار إلى أن وزير البترول والثروة المعدنية المصرية طارق الملا، قد إلتقى نظيره الإسرائيلي الأربعاء وأعلنا عن بدء ضخ الغاز من الإحتلال لمصر.
وقالت الوزارة المصرية أن هذا التطور سيمكنها من نقل كميات الغاز الطبيعي لأوروبا عبر مصانع الغاز الطبيعي المسال المصرية.
وسيتم الإعلان عن هذا التطور خلال منتدى غاز شرق المتوسط الذي سيعقد في القاهرة الخميس، وسيشارك به وزراء الطاقة من مصر وقبرص واسرائيل واليونان وإيطاليا والأردن وفلسطين.
ومن المقرر أن يوافق الوزراء على تأسيس منظمة إقليمية للغاز خلال المؤتمر.
وكانت مصر قد وقعت صفقة مع الإحتلال بقيمة 15 مليار دولار، والتي تقضي بتصدير 60 مليار متر مكعب من الغاز من حقل ليفياثان، و25 مليار من حقل تمار خلال 15 سنة مقبلة.