الحياة برس - كشف رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، أن الرئيس محمود عباس سيلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لبحث قضايا تتعلق باعتداءات الإحتلال الإسرائيلي والإنتخابات وقضايا اللاجئين الفلسطينيين في سوريا.
وقال اشتية في حديث لسبوتنيك الروسية الثلاثاء:"رئيسنا صديق للرئيس بوتين​​​... وسياسيا تتوافق وجهات نظرنا في ما يتعلق بإنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطين داخل حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. لذلك سيتحدث الرئيسان عن هذه القضايا، وكذلك كيف سيتطور الوضع في الشرق الأوسط بعد الانتخابات الإسرائيلية في 2 مارس".
وأشار رئيس الوزراء الفلسطيني، إلى أنه سيتم خلال اللقاء، "تركيز الاهتمام على التدابير التي تعتزم فلسطين اتخاذها في حال تكثيف الاحتلال الإسرائيلي"، والانتخابات المقبلة في الأراضي الفلسطينية.
وأضاف: "في الوقت الحالي، لم نحصل على رد إيجابي من الجانب الإسرائيلي على تسهيل نظام التصويت في القدس لم يقولوا لا نعم ولا لا. لذلك سنطلب من الرئيس بوتين أن يطلب من إسرائيل تسهيل إجرائنا للانتخابات في القدس الشرقية".
وتابع: "سيتطرق الرئيسان إلى القضايا الإقليمية المتعلقة بسوريا ولبنان. هذا مهم للغاية بالنسبة لنا، لأنه لا يزال هناك الكثير من اللاجئين الفلسطينيين في سوريا ولبنان".