الحياة برس -  اعتبرت الحكومة الفلسطينية، تلويح أحزاب اليمين الإسرائيلي المتطرف بضم الأغوار، في إطار السجال الإنتخابي بينها لكسب أصوات الناخبين قبيل الانتخابات الإسرائيلية الثالثة المزمع عقدها في الثاني من آذار المقبل، بأنه يحمل نذر مخاطر كبيرة من شأن الإقدام عليها أن يدخل المنطقة في دوامة جديدة من الصراع الذي سيهدد الأمن والسلم الدوليين.
وطالبت الحكومة، في بيان صدر الليلة عن المتحدث الرسمي باسمها إبراهيم ملحم، دول العالم لا سيما الدول المشاركة في الدورة الـ 50 للمنتدى الاقتصادي العالمي المنعقدة في دافوس بسويسرا، بالمبادرة باتخاذ إجراءات وقائية مانعة للخطوة الإسرائيلية المرتقبة، تتمثل بالاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 بعاصمتها القدس الشرقية، وأن تحذو حذو السويد التي شكل اعترافها بدولة فلسطين نموذجا لتحويل المواقف والقناعات السياسية إلى أفعال.