الحياة برس - اقتحمت قوات الإحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى بعد صلاة فجر الجمعة، وعملت على طرد المصلين وإفراغه وسط تكبيراتهم وهتافاتهم .
وكان المئات من الفلسطينيين توافدوا لأداء صلاة الفجر في الأقصى تلبية لحملة " فجر الأمل " التي انتشرت عبر وسائل التواصل الإجتماعي رفضاً لإجراءات الإحتلال ومحاولة فرض قيود على المصلين في الأقصى والحرم الإبراهيمي في الخليل.
وتسعى دولة الإحتلال على خنق الفلسطينيين من خلال تضييق الخناق عليهم واقتحام المنازل ونشر نقاط التفتيش في كل الطرقات وتخضع المواطنين الراغبين في دخول الأقصى للتفتيش وتصادر هويات العديد منهم.
وفي سياق متصل إعتقلت قوات الإحتلال 13 مواطناً من القدس فجر اليوم الجمعة، بعد حملة مداهمات واعتقالات واسعة نفذتها في المدينة المقدسة، ومن بين المعتقلين سيدة وعدد من الصحفيين.